استهدف 31 طالباً وطالبةً...الأوقاف تُنفذ مشروع تسميع القرآن الكريم على جلسة واحدة

نفذت الادارة العامة للقرآن الكريم بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية مشروع تسميع القرآن الكريم على جلسة واحدة سرداً, استهدف اثني عشر طالباً من طلاب ديوان الحُفاظ في مسجد الحساينة, وتسع عشرة طالبةً من طالبات دائرة القرآن الكريم, في مسجد خالد بن الوليد.

وتفقد وكيل الوزارة د. عبد الهادي الأغا حلقات التسميع, برفقة مدير عام الإدارة العامة للقرآن الكريم د. محمد سالم, ومدير ديوان الحُفاظ أ. زياد أحمد ومدير التحفيظ أ. حمد النجار, ومدير أوقاف غزة م. محمد أبو سعدة ومدير التحفيظ إناث أ. مها الشوبكي.

وخلال كلمة له قال الأغا :" إنها لحظات فرحٍ وسرور حينما نرى أبناءنا وبناتنا وهم يجلسون جميعا في بيت من بيوت الله يُسمعون كتابه على جلسة واحدة, مما يزيدنا يقيناً أننا على موعد مع النصر والخير والبركة والتحرير لأمتنا وشعبنا".

وأضاف :" إن هذا المشهد يشرح الصدر ويبعث في أنفسنا الامل أن تحقيق غاياتنا وأهدافنا باتت قريبة وأملنا أن يرضى الله عنا عندما نلتجئ إليه ولكتابه", مشيراً إلى أن تنفيذ مشروع تسميع (31) حافظاً وحافظةً للقرآن الكريم على جلسة واحد يدل على مستوى الاقبال على هذا المشروع القرآني  المتصاعد.

وشكر وكيل وزارة الأوقاف جهود الإدارة العامة للقرآن الكريم والعاملين في هذا المجال من المحفظين والمحفظات على مستوى مديريات الأوقاف في المحافظات الخمس, في تنفيذ هذا المشروع والارتقاء بمستوى الطلبة حفظاً وتدبراً.